#حقائق : قصة الأم الفدائية أثناء زلزال اليابان
دقيقة حول العالم
دقيقة حول العالم » حقائق و معرفة » #حقائق : قصة الأم الفدائية أثناء زلزال اليابان
01 | 0

#حقائق : قصة الأم الفدائية أثناء زلزال اليابان

 

Japan Earthquake

 

– قصة الأم الفدائية أثناء زلزال اليابان

بعد انتهاء الزلزال، عندما وصل رجال الانقاذ على أنقاض منزل امرأة شابة، رأوا جسدها الميت من خلال الشقوق. ولكن كان لها شكل بطريقة أو بأخرى أنها غريبة راكعه على ركبتيها وكأنها شخص تؤدي عبادتها؛ جسدها كان يميل إلى الأمام، وأيديها تحضن شخص. وكان البيت المنهار وقد ادى إلى تحطم ظهرها ورأسها.

مع صعوبات كثيرة، وضع قائد الفريق المنقذ يده عبر فجوة ضيقة في الجدار للوصول إلى جسم المرأة. كان يأمل أن هذه المرأة قد تكون لا تزال على قيد الحياة. ومع ذلك، قال الجسم شديد البروده وقد وافتها المنيه.

غادر وبقية أعضاء الفريق هذا المنزل وكانوا في طريقهم للبحث في المبنى المجاور المنهارة. لبعض الأسباب، كان مدفوعا من قبل قائد الفريق قوة قاهرة للعودة إلى المنزل الخراب للمرأة التي توفيت. مرة أخرى، وهو يبحث عن فجوة لاجل ان يرى المرأة .. فجأة، صرخ قائلاً، “طفل! هناك طفل!”

عملت الفريق بأكمله معا، بعناية أزالوا أكوام من الأشياء المدمرة حول امرأة ميتة. كان هناك ولد عمره 3 أشهر ملفوفا في بطانية وتحضنه والدته. ومن الواضح أن المرأة قامت بالتضحية الكبرى لحفظ ابنها. وحينما سقط بيتها، لجعل جسدها كان هو الغطاء لحماية ابنها. كان الصبي الصغير لا يزال نائما عندما انقذوه رجال الانقاذ.

جاء الطبيب بسرعة لفحص الصبي الصغير. بعد أن فتح الغطاء، ورأى ان الهاتف الخليوي داخل بطانية. كان هناك نص الرسالة التي تظهر على الشاشة. وقالت: “إذا كنت تستطيع البقاء على قيد الحياة، يجب أن تتذكر أنني أحبك”. وبكى من كان حاضراً ويقرأ تلك الرسالة من شدة وقوة تلك المرأة وتضحيتها لأبنها الصغير!!

“إذا كنت تستطيع البقاء على قيد الحياة، يجب أن تتذكر أنني أحبك”. هذه هي محبة الأم لطفلها!


تعليقات الفيسبوك :

???? ?????

 








جميع الحقوق محفوظة | حقوق الصور ومقاطع الفيديو الموجودة في مواضيعنا تعود لمصادرها | تصميم أبو وليد . كوم